قام الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس ، بلقاء تيسير أبو سنينة رئيس بلدية الخليل في مقر البلدية وذلك بحضور المهندس رشيد عوض مدير الحكم المحلي في الخليل ومحمد العملة رئيس بلدية بيت أولا وصلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك، وقد هدفت الزيارة بشكل أساسي إلى اطلاع فعاليات محافظة الخليل على آخر منجزات المركز وتبادل الخبرات الهادفة إلى تطوير برامج المركز وتوسيع قاعدة المشاركة بها .

وفي بدء اللقاء قدم د.أبو الحاج تهانيه للسيد أبو سنينة على توليه رئاسة البلدية متمنيا له النجاح والتوفيق قائلا أنه مرة أخرى يثبت الأسرى المحررون أنهم أهل لتولي كافة المراتب القيادية نتيجة صقلهم وتمكينهم من خلال تجربتهم الاعتقالية، كما وعرض جملة من أنشطة المركز والتي لفت غلى أنها أقل ما يمكن عمله وفاءً لتضحيات مئات آلاف الأسرى والأسيرات الفلسطينيين والعرب على مدار مشوار الثورة الفلسطينية المعاصرة .

وأشار إلى أن المركز مؤمن إيمانا مطلقا بضرورة توسيع قاعدة الشراكة مع كافة المؤسسات الوطنية الفاعلة وأنه يعتبر البلديات شريك أساسي في مشوار عمل المركز وتعميم برامجه، لافتا الى الجهد الخاص الذي بذله الأسير المحرر تيسير أبو سنينة في إسناد عمل المركز وتقديم كل العون له حيث كان من أوائل من شجع الفكرة ودعمها وعمل على الترويج لها متمنيا أن يتكلل مشوار الشراكة مع بلدية الخليل عن توسيع فعاليات المركز وأنشطته في الخليل من خلال الاتفاق مع البلدية على جملة من المشاريع .

بدوره شكر تيسير أبو سنينة زيارة الدكتور أبو الحاج وحرصه الدائم على التواصل مع الجميع لمصلحة قضية الأسرى وتدعيم برامج المركز مؤكدا أن المركز سيبقى عنوان متميز للعمل على قضية المركز وأن الأسرى والأسيرات كافة يعتبرونه بيتهم والذي من خلاله تحفظ تجاربهم ويتمكن الأجيال الفلسطينية من الإفادة منها، كما وأكد أن بلدية الخليل لن تبخل بتقديم كل العون المستطاع لكي يتمكن المركز من إطلاق سلسلة من الفعاليات في الخليل، موجها دعوته الى أهالي وفعاليات الخليل بضرورة زيارة المركز ودعم برامجه .